منتدى تليكوم العالمي 2016 يستعد لإطلاق فعالياته
 تنطلق فعاليات منتدى تليكوم العالمي 2016 والذي ينظمه الاتحاد العالمي للاتصالات في الفترة 17-14 نوفمبر، بالعاصمة التايلندية بانكوك، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات والوزراء والمنظمين وكبار المديرين التنفيذيين من دوائر الصناعة والخبراء والمستثمرين والشركات الصغيرة والمتوسطة (SME) ورواد الأعمال والمفكرين والمستشارين في مجال التكنولوجيا الرقمية.
 
ويأتي المنتدى إقراراً من الاتحاد بأهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة كقوة دافعة للابتكار وتوفير فرص العمل وتحقيق النمو الاقتصادي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأسواق المتقدمة، والأسواق الناشئة، كما يهدف إلى دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة على الصعيد العالمي.
 
ويتضمن جدول أعمال المنتدى مناقشات ثريه يطلقها فريق من الشخصيات المؤثرة في سوق التكنولوجيا العالمي، يعقب ذلك قمة القادة والتي تضم خبراء رفيعي المستوى من القطاعين العام والخاص لاستطلاع أهمية أسباب العمل معاً لنمو الاقتصاد الرقمي.
 
وتتمحور جلسات المنتدى حول عدداً من الموضوعات ذات الصلة بقطاع التكنولوجيا ، وتشمل النقاط البارزة الأخرى للمنتدى حوارات بين دوائر الأعمال (B2B) وبين دوائر الأعمال والحكومات (B2G): محادثات صريحة بين قادة  الشركات الصغيرة والمتوسطة والحكومات ودوائر الأعمال بشأن تعزيز التعاون عبر الصناعة وتسريع وتيرة الابتكار؛ كما تحتوي الجلسات على جلسة وزاريه بشأن الدور الحاسم للحكومات في دفع عجلة الاقتصاد الرقمي؛ تليها جلسة لخبراء الاقتصاد والصناعة تجمع بين خبراء من شركات استشارية عالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وهيئات البحث والتطوير والمنظمات الإقليمية والدولية؛ وتستضيف شركة" Huawei" جلسة لتبادل المعلومات  بشأن تنظيم النطاق العريض وسياساته بين بلدان آسيا والمحيط الهادئ .
 
وتشمل أعمال المنتدى معرضاً دولياً مهمته القيام بعرض الحلول الرقمية وفرص الاستثمار في البلدان والشركات من الأسواق الناشئة والمتطورة، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة.
 
وفي خاتمة أعمال المنتدى يقدم الاتحاد الدولي للاتصالات ممثلاً في أمينه العام "جوائز تليكوم العالمي للاتحاد " والتي تأتي اعترافاً بالتميز والابتكار في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ذات الأثر الاجتماعي من الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى.
 
الاتحاد الدولي للاتصالات

القائمة الرئيسية