الأمن الإلكتروني: 26 مليون بريد إلكتروني تصّيدي استهدفت المملكة
تتعرض المملكة العربية السعودية لحرب إرهابية إلكترونية -بسبب مكانتها السياسية وثقلها الاقتصادي، ودورها الإقليمي الذي يتقاطع مع أدوار دول أخرى معادية في المنطقة -الهدف منها تهديد أمنها القومي، وتستخدم فيها مختلف أنواع الفيروسات والبرمجيات الخبيثة والحيل الحديثة، بغية تعطيل خوادم مختلف الخدمات الحيوية في البلاد بما يؤثر على منشآتها الحساسة والحيوية.

وفي ظل تطور وسائل مخترقي الحاسوب يوماً بعد يوم لخداع الآخرين، من أجل الحصول على أرقامهم السرية أو أي معلومات حساسة، وإحدى أهم هذه الخدع، ما انتشر في الآونة الأخيرة من رسائل عبر البريد الإلكتروني، وهو ما يعرف بـ "التصيد الإلكتروني".

ووفقاً لإحصائية حديثة صادرة من قبل مركز الأمن الإلكتروني​ التابع لوزارة الداخلية فإن رسائل البريد الإلكتروني التصيدي بالمملكة قد تجاوزت في الفترة القليلة الماضية ما يقارب الـ 26 مليون إيميل، وبحسب المركز ‏تعمد المهاجمين إلى إرسال بريد إلكتروني مزيف (.7z) أو (.zip) يحتوي على مرفق لبرمجية خبيثة من نوع طلب الفدية "Locky Ransomware" " ، مؤكداً بأنه ‏أرسل التقارير الفنية ومؤشرات الاختراق بالإضافة إلى التوصيات لجميع الجهات المسجلة لدى المركز، موصيًا ‏الجميع بأخذ الحيطة والحذر من هذه الرسائل التصيدية عبر استخدام البريد الإلكتروني وغيرها من الوسائل لاختراق الأنظمة.

وتسلط هذا الهجمات الضوء على التهديدات الإلكترونية المستمرة التي تواجهها المملكة والحاجة إلى زيادة الوعي ومستوى اليقظة بين جميع القطاعات الحكومية والجمهور. 

القائمة الرئيسية