جائزة التميز الرقمى

عن الجائزة

تعد اللغة العربية لغة القرآن حيث نزل بها الوحي، وتعهد الله سبحانه وتعالى هذا القرآن بالحفظ إلى قيام الساعة. ويحرص كثير من المسلمين من غير المتحدثين باللغة العربية على تعلّمها ليتمكنوا من قراءة القرآن الكريم وفهمه. والمملكة العربية السعودية ميّزها الله بأن تكون مهبط الوحي وقِبْلة لأفئدة المسلمين في كافة أرجاء المعمورة لوجود الكعبة المشرفة ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم. من أجل ذلك برز اهتمام وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بمواقع الإنترنت ذات المحتوى العربي، لما في ذلك من رفع لمستوى استخدام تقنيات المعلومات في العالم الإسلامي بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص، وحرصاً على تكثيف الوجود العربي على الشبكة العالمية للمعلومات، حيث إن نسبة المحتوى العربي مقارنةَ ببقية اللغات لا يتناسب مع نسبة مستخدمي اللغة العربية في العالم. وتحقيقاً لأهداف الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات، بدأت الوزارة منذ عام 1426هـ - 2005م تنظيم (جائزة التميّز الرقمي) دورياً. ... المزيد عن الجائزة