مجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العرب يعقد دورته الـ 21 برئاسة مصر
تنسيقاً لجهود الدول العربية وتوحيدها لتحقيق التعاون في إنشاء خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات وتطويرها، وكذلك وضع استراتيجية عربية لتطوير قطاع الاتصالات، بالإضافة إلى تأمين مصالح الدول العربية في المنظمات الدولية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، يعقد مجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العرب، غداً الاثنين بالقاهرة، أعمال دورته الـ 21 برئاسة مصر خلفاً للإمارات، ومشاركة الوزراء المعنيين في الدول العربية ومن يمثلونهم.

 وسيناقش المجلس الوزاري في أعمال دورته الحادية والعشرون نتائج اجتماعات فرق العمل الفنية المتخصصة في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد من خلال نتائج الاجتماع الـ 33 للجنة العربية الدائمة للبريد، والاجتماع الـ 41 للجنة العربية الدائمة للاتصالات والمعلومات ، إلى جانب ذلك يُجرى استعراض نتائج أعمال المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات الذي عقده الاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة بوينس أيرس الأرجنتينية في نهاية شهر أكتوبر الماضي، واعتمد خمس مبادرات إقليمية للمنطقة العربية سيتعاون الاتحاد الدولي في تنفيذها، لخدمة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة.

كما سيتابع المجلس إطلاق اجتماعات فريق العمل العربي المكلف بالتحضير للمؤتمر المقبل للمندوبين المفوضين الذي يعد أعلى سُلطة لاتخاذ القرار في الاتحاد الدولي للاتصالات، وينعقد خلال العام المقبل في مدينة دبي، فضلًا عن متابعة أحدث التطورات الخاصة بمشروع النطاقات العلوية العربية العامة، وبحث المعوقات أمام تطبيق مشروع الربط الإقليمي لشبكات الانترنت العربية.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات يتشكل من جميع الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية​ ويعقد دورته العادية مرة في العام، ويضم في عضوية مكتبه التنفيذي كلاً من: السودان نائبا عن رئاسة المكتب والأردن والسعودية وقطر وجمهورية القمر الاتحادية والكويت وموريتانيا، كما تشارك مصر في أعمال الدورة بصفة مراقب باعتبارها الدولة المضيفة لفعاليات الاجتماع.

المركز الإعلامي للوزارة

القائمة الرئيسية