بهدف تنمية وتمكين الشباب والشابات في التقنية والابتكار:
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرم مذكرة تفاهم لشراكة استراتيجية مع «مسك الخيرية»
تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م وتحقيقاً لـبرنامج التحول الوطني 2020م الداعي لدعم اقتصاد المملكة والرقي به، وتطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبناء المواهب الوطنية، وإنفاذاً لمبادراتها، وقعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، مؤخراً، مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية".

وتهدف المذكرة التي وقعها معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة فيما وقعها من الجانب الاخر معالي الأمين العام للمؤسسة الأستاذ بدر بن محمد العساكر. إلى تحقيق التبادل المعرفي وتوطين القدرات، إلى جانب التعاون في تمكين الشباب والشابات في المملكة العربية السعودية من خلال تطوير برامج تدريبية لدعم بناء قدرات الشباب السعودي مع المؤسسات المحلية والمؤسسات العالمية العليا بالإضافة إلى مركز لرعاية المطورين ورواد الأعمال التقنية والتعاون على إقامة الفعاليات والمسابقات ذات العلاقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

وتشمل الشراكة الاستراتيجية بین الوزارة ومسك أربعة محاور أساسية، أولھا توفیر برامج تدريبية في عدد من معارف التقنیة بما في ذلك: تطویر التطبیقات، وأساسیات البرمجة، وتحليل الأعمال، وإنترنت الأشیاء، وتطویر الشبكة، والذكاء الصناعي، والأمن السیبراني، وإدارة المنتجات، وتصمیم تجارب .المستخدم، والحوسبة السحابیة والمھارات المھنیة لضمان استعداد المتدربين للانضمام إلى سوق العمل عند الانتھاء من البرامج ویتضمن المحور الثاني مبادرات إنشاء برامج الزمالة والتدريب الداخلي الموجھة نحو مجتمع تقنیة المعلومات والاتصالات بالتعاون مع رواد التقنیة .وأعرق الجامعات في العالم ّ ویركز المحور الثالث على إنشاء مركز ابتكار مشترك لدعم المطورين وأصحاب المشاريع التكنولوجية من خلال رعاية مجتمع تقنية المعلومات والاتصالات، ویھدف ھذا المركز إلى تمكين التعلم من الأقران والمساعدة على نمو وتعزیز مجتمع تقنية المعلومات والاتصالات. ویتضمن المحورالرابع إقامة الفعاليات والمسابقات ذات العلاقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

من ناحيته، أوضح معالي الوزير السواحه عن تطلعه للمزيد من التعاون بين الوزارة والجهات كافة تمكيناً للشباب والشابات وتحقيقاً لمبدأ التكامل بين القطاعين العام والخاص، مبيناً معاليه بأن الشراكة مع مسك تأتي في إطار خطة عمل وأهداف الوزارة لعام 2020م والتي تشمل التركيز على تنمية قدرات رأس المال البشري وزيادة فرص العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخلق 20 ألف فرصة عمل ضمن هذا القطاع وتدريب 20,000 شاب سعودي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحلول عام 2020م.

وحول عقد الشراكة مع مسك الخيرية، بين المهندس السواحه بأن الشراكة الاستراتيجية مع مسك تتضمن أربعة محاور أساسية، أولها توفير برامج تدريبية في عدد من معارف التقنية بما في ذلك تطوير التطبيقات، وأساسيات البرمجة، وتحليل الأعمال، وانترنت الأشياء، وتطوير الشبكة، والذكاء الصناعي، والأمن السيبراني، وإدارة المنتجات، وتصميم تجارب المستخدم، والحوسبة السحابية والمهارات المهنية لضمان استعداد المتدربين للانضمام إلى سوق العمل عند الانتهاء من البرامج.

المركز الإعلامي للوزارة
 

القائمة الرئيسية