| English

الندوة الثانية للمبادرة العالمية للشمول المالي (FIGI)

17 يناير 2019

من 22 يناير 2019 إلى 24 يناير 2019

تقام "الندوة الثانية للمبادرة العالمية للشمول المالي" خلال الفترة من 22 إلى 24 يناير بالعاصمة المصرية القاهرة، والتي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات بالاشتراك مع مجموعة البنك الدولي واللجنة المعنية بالمدفوعات والبنى التحتية للسوق، وبدعم من مؤسسة بيل وميليندا جيتس، ويستضيفها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

يتمثل موضوع الندوة في "تمكين نظم إيكولوجية للخدمات المالية الرقمية الشاملة.. رؤى وطنية ومواضيعية". وستتناول ندوة FIGI 2019 الدروس المستفادة من الصين ومصر والمكسيك في الترويج للمدفوعات الإلكترونية، والجهود المبذولة للاستفادة من ابتكار التقنية المالية "Fintech"، ومواءمة تقنية المعلومات والاتصالات وتنظيم الشؤون المالية. فحسب الاتحاد الدولي للاتصالات تعد مصر واحدة من ثلاثة دول نامية "نموذجية"، إلى جانب الصين والمكسيك، حيث تتلقى مساعدة فنية من مجتمع الاتحاد العالمي لمعلومات الاستثمار في إدخال إصلاحات للسياسات لتحفيز الإدماج المالي الرقمي.

وستغطي الندوة 8 محاور هامة وهي: خصوصية البيانات في التمويل الرقمي، اعتبارات السياسة المتعلقة بالهوية الرقمية في التمويل، حالة قبول الدفع الإلكتروني، تقنيات المصادقة الآمنة، سجلات اعرف العميل، والذكاء الاصطناعي للإدماج المالي، و'Sandboxes' لتعزيز وتنظيم الابتكار فيما يخص التقنيات المالية، وتحليل البيانات لفهم مدى الوصول للخدمات المالية الرقمية.

ويسبق الندوة "هاكاثون" يهدف إلى تشجيع ظهور سوق لواجهات برمجة التطبيقات المفتوحة، الأمر الذي يمكّن التجار الصغار من اعتماد خدمات الدفع الإلكتروني بتكلفة منخفضة، وسوف تتناول ورش بناء القدرات موضوعات منها مؤشرات الأداء الرئيسية لجودة الخدمات المالية الرقمية ، والأمن السيبراني للبنية التحتية للأسواق المالية، وتقنيات التوثيق من الجيل التالي.

تقييم المحتوى:
معدل التقييم: