| English

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات يدشن شركة «هللة» للمدفوعات الرقمية

14 نوفمبر 2018
وزير الاتصالات وتقنية المعلومات يدشن شركة «هللة» للمدفوعات الرقمية
وزير الاتصالات وتقنية المعلومات يدشن شركة «هللة» للمدفوعات الرقمية

أكد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه أن المملكة تسير بخطى ثابتة نحو مجتمع غير نقدي، وذلك بفضل عدة عوامل أهمها ما يزخر به قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من بنية هائلة وممكنة لإحداث نقلات نوعية تلامس وتلبي احتياجات المواطن، إلى جانب تمتع المملكة بأحد أعلى معدلات انتشار الهاتف المحمول في العالم.
 
جاء ذلك خلال تدشينه، اليوم الأربعاء 6 ربيع الأول 1440هـ الموافق 14 نوفمبر 2018م، شركة هللة والتي تعد أول محفظة إلكترونية في المملكة العربية السعودية مرخصة من مؤسسة النقد العربي السعودي، وذلك بمقر المدينة الرائدة الرقمية، بحضور معالي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي، ومعالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي.
 
وأضاف معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بأن وزارة الاتصالات وفي إطار توجهاتها الاستراتيجية المستمدة من رؤية المملكة 2030 الطموحة ترمي إلى توفير أفضل الخدمات الرقمية، مشيراً إلى أن منصة "هللة" تتيح للمستخدم سبل دفع واستلام المدفوعات للجميع أينما كانوا، مؤكداً التزام الوزارة التام بدعم كافة الخطوات الرامية للتحول نحو اقتصاد ناضج رقمياً دفعاً لعجلة نمو وازدهار عملية التحول الرقمي، داعياً المعنيين بمنظومة المدفوعات مثل البنوك والمصارف لتوفير مدفوعات رقمية عبر تبنيهم وإطلاقهم لمبادرات تنشأ عنها منصات من شأنها دعم جهود التحول الرقمي والابتكار وتعزيز الأمان وتوسيع نطاق قبول المدفوعات الرقمية .
 
وتًمكِنّ "هللة" والتي تعد الأولى من نوعها في المملكة الحاصلة على ترخيص في مجال المدفوعات الرقمية من مؤسسة النقد العربي السعودي، من إرسال واستقبال المدفوعات للأفراد والشركات بكل سهولة وأمان، متيحةً كذلك لمستخدميها الاستغناء عن حمل النقود والبطاقات البنكية والاعتماد الكلي على الجوال والأجهزة اللوحية.
 
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلة في وحدة التحول الرقمي التابعة لها  قد قامتا مؤخراً بإطلاق مبادرة المدفوعات الرقمية ، وذلك بهدف فتح المجال للشركات غير المالية " ومنها الشركات الصغيرة والمتوسطة " لتقديم الخدمات المالية رقمياً وبطرق مبتكرة كما هو معمول به في كثير من الدول المتقدمة ، ما يسهم بدوره في تنمية وتنويع مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد وتطوير البنية التحتية الرقمية لخلق سوق مالية متقدمة وبالتالي الوصول إلى مجتمع غير نقدي يوفر حلولاً خلاقة ومتعددة للمواطنين.

وزير الاتصالات رؤية المملكة 2030 المدفوعات الرقمية مجتمع غيرنقدي التحول الرقمي

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة