| English

المهندس السواحه: خطاب خادم الحرمين في مجلس الشورى جاء شاملاً وجامعاً يحمل في مضامينه رؤية سديدة للقضايا الوطنية

19 نوفمبر 2018
المهندس السواحه: خطاب خادم الحرمين في مجلس الشورى جاء شاملاً وجامعاً يحمل في مضامينه رؤية سديدة للقضايا الوطنية

أشاد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، بالكلمة الضافية والقيّمة التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (حفظه الله) في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى السعودي التي تضمنت سياسة المملكة الداخلية والخارجية.
وقال معاليه، في تصريح بهذه المناسبة "إن الخطاب الملكي لخادم الحرمين الشريفين تحت قبة مجلس الشورى جاء شاملاً وجامعاً يحمل في مضامينه رؤية سديدة للقضايا الوطنية والنهج التنموي الذي تتطلع إليه حكومتنا الرشيدة وتسعى إلى تحقيقه في كافة المجالات لدفع مسيرة التنمية الشاملة والمتوازنة لتلبية احتياجات المواطنين وتحقق تطلعاتهم، بالإضافة إلى القضايا السياسية الإقليمية والدولية الراهنة، ودور المملكة في بناء علاقات وطيدة مع العالم الخارجي تقوم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

وثمن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، تأكيد خادم الحرمين الشريفين على توفير أفضل الخدمات للمواطنين باعتبار المواطن هو الركيزة الأساسية لعملية التنمية الشاملة وأداتها الفاعلة، ومواصلة دعم القطاع الخاص كشريك فاعل في التنمية، وخفض الانفاق ورفع كفاءة الأداء من خلال المضي قدماً في استكمال تطوير حكومة أجهزة الدولة لتوفير خدمات حكومية رقمية ذات قيمة عالية وموثوقية بطريقة سلسة وسهلة توفر المزيد من الجهد والوقت والمال على المواطنين.
 
وأضاف معاليه، أن كلمة خادم الحرمين الشريفين أكدت أن هذه البلاد الطاهرة تسير على المنهج المستقيم لكتاب الله وسنة رسوله الكريم، ونشر التسامح والوسطية والاعتدال، ومحارب التطرف والإرهاب، والحفاظ على الأمن الاستقرار، وخدمة الحرمين الشريفين، منوهاً بحرص خادم الحرمين الشريفين على تحقيق التنمية والازهار في جميع ربوع الوطن وفقاً لخطط وبرامج رؤية المملكة 2030 التي تسير بمعدلات مرضية لتنويع مصادر الدخل الوطني، وإيجاد المزيد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات الوطن بالتركيز على تطوير القدرات البشرية وإعداد الجيل الجديد لوظائف المستقبل.
ووصف السواحه، خطاب خادم الحرمين الشريفين بأنه خطاب ملكي تاريخي يحمل رسالة مهمة مفادها أن مملكتنا الغالية تمضي بقوة وثبات نحو استكمال تطوير أجهزة الدولة لضمان سلامة إنفاذ الأنظمة والتعليمات وتلافي أي تجاوزات أو أخطاء، وتعتمد كثيراً على شباب وفتيات هذه البلاد الذين يمثلون عماد الإنجاز وأمل المستقبل، وتعزيز دور المرأة السعودية فهي شريك مهم لأعمال التطور وتتمتع بحقوق كاملة وفق شريعتنا السمحة؛ مشيداً معاليه بحرص المملكة نمو الاقتصاد العالمي من خلال استمرار سياستها النفطية القائمة على ضرورة الحفاظ على استقرار أسواق النفط العالمية بما يحمي مصالح المنتجين والمستهلكين.
ودعا معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، في ختام تصريحه, الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان لتحقيق المزيد من التطور والنمو والرفاهية والرخاء للشعب السعودي.

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة