| English

"الاتصالات" وجامعتا "الأمير سلطان وستانفورد" يطلقون ملتقى "المرأة في علم البيانات"

05 مارس 2019
"الاتصالات" وجامعتا "الأمير سلطان وستانفورد" يطلقون ملتقى "المرأة في علم البيانات"

تحت رعاية رسمية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات و مبادرة "Think Tech"، نظّمت جامعة الأمير سلطان بالتعاون مع جامعة ستانفورد، اليوم الثلاثاء 28 جمادى الآخرة 1440هـ الموافق 5 مارس 2019، ملتقى "المرأة في علم البيانات" في نسخته الثانية، وذلك بهدف تعزيز مشاركة المرأة في علم البيانات والهندسة وعلوم الكمبيوتر، كما هَدف أيضاً إلى الكشف عن أحدث أبحاث علم البيانات في الشرق الأوسط، من خلال تشجيع تبادل الأفكار والتعاون متعدد التخصصات بين الباحثين المحليين و الدوليين  ورواد الصناعة ، إلى جانب إلهام وتثقيف علماء البيانات في جميع أنحاء العالم و المهتمين بهذا الشأن، ودعم النساء واستثمار مهاراتهن الكمية والتحليلية القوية.

وقد أتاح الملتقى والذي شاركت فيه مبادرة Think Tech بقافلة المستقبل، إمكانية التعرف على أحدث التقنيات الناشئة، وآخر الأبحاث والتطبيقات المتعلقة بعلوم البيانات، إضافةً لكونه منصة لتبادل الأفكار والتعاون متعدد التخصصات بين الباحثين في شبكات علوم البيانات العالمية.

من جانبها، أكدت سعادة مدير إدارة تمكين المرأة بوزارة الاتصالات الأستاذة وضحى بن زرعة أن الوزارة أرادت من خلال رعايتها لهذا الملتقى دعم وتمكين المرأة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مبينةً بأن هذه الخطوة تأتي امتداداً طبيعياً لتوجهات الوزارة الاستراتيجية المتمثلة في تمكين وطننا الطموح رقمياً، وسعياً أيضاً لاستثمار الطاقات والقدرات النسائية كون المرأة فاعلاً حقيقياً لا يمكن الاغفال عنه وتعريفها بأحدث المستجدات التقنية بما يساعد في اغتنام الفرص التي أفرزتها الثورة الصناعية الرابعة من خلال مبادرة Think tech  والتي تهدف الى استشراف المستقبل ونشر الوعي التقني بوسائل متعددة .

من ناحيتها، أوضحت سعادة وكيلة الجامعة الدكتورة ريما اليحيى أن الملتقى جاء تجسيداً لرؤى القيادة في دعم وتمكين المرأة في المجالات كافة خاصةً في مجال علوم البيانات، مشددةً على أن الجامعة تحرص كل الحرص على تشجيع التقنيات الناشئة والمتطورة وبالتالي تعزيز دور المرأة في مجال إثراء المحتوى المحلي بالبحوث العلمية، حتى يسهمن في التنمية وبناء نهضة هذا الوطن المعطاء، معربةً عن شكرها لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والشركاء في تنظيم هذه الفعالية المتميزة والناجحة.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الاتصالات تولي اهتماماً متزايداً بالشباب، وتمثل ذلك الاهتمام في تنظيم عددً من الفعاليات، والتي جاءت جميعها بهدف تهيئة المناخ الملائم لتنمية قدرات الشباب الرقمية وتفجير طاقاتهم الإبداعية، واستثمار قدراتهم وتعظيم مردوداتهم، بالإضافة إلى تسخير قدراتهم في دفع عملية التحول الرقمي.

وزارة الاتصالات جامعة الأمير سلطان جامعة ستانفورد التحول الرقمي تمكين المرأة المرأة في علم البيانات

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة