| English

نائب وزير الاتصالات يتفقد مشاريع النطاق العريض بمنطقة جازان

04 نوفمبر 2019
نائب وزير الاتصالات يتفقد مشاريع النطاق العريض بمنطقة جازان
نائب وزير الاتصالات يتفقد مشاريع النطاق العريض بمنطقة جازان
نائب وزير الاتصالات يتفقد مشاريع النطاق العريض بمنطقة جازان

أكّد معالي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي، أن تطوير البنية الرقمية يمثل توجهاً رئيساً، مشيراً إلى أن استراتيجية الوزارة الخمسية 2019 - 2023 تتضمن ثلاثة محاور رئيسة تأتي تهيئة البنية الرقمية لدعم المشاريع الضخمة وتسريع التحول الرقمي في القطاعات على رأسها، وذلك تماشياً مع توجهات القيادة الداعية لتهيئة البيئة الحاضنة للتطور التقني، بما يحقق رؤية المملكة 2030، وخدمة الأفراد والمجتمعات، ومواكبة المتطلبات الوطنية والتطورات العالمية، إضافةً إلى استقطاب وجذب المزيد من الاستثمارات التقنية الأجنبية، الامر الذي يرسم خارطة طريق لمستقبل المملكة في الابتكار والاقتصاد الرقمي.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه اليوم لمنطقة جازان، للوقوف على سير العمل في خطط ومشروعات الوزارة الجاري تنفيذها في المنطقة، الهادفة إلى نشر خدمات النطاق العريض اللاسلكي بالقرى والهجر ، وخدمات النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية في المناطق الحضرية التي تأتي جميعها ضمن مساعي الوزارة الهادفة إلى تحقيق رؤية 2030 المتضمنة توفير بنية تحتية رقمية قوية في أرجاء المملكة، تسهم في الوصول إلى التحول الرقمي المنشود لبناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة.

وأضاف معالي المهندس العوهلي أن الوزارة تفخر بشراكتها مع مزودي خدمات الاتصالات والجهات العاملة في القطاع وبجهودهم في إرساء بنية رقمية قوية، مبيناً أن العمل بروح الفريق الواحد سيسهم في تسريع إيجاد بيئة حاضنة للابتكار الرقمي، وتحقيق نتائج عالمية في هذا الشأن، كاشفاً معاليه أن الوزارة وشركائها في القطاع الخاص استطاعوا في منطقة جازان إيصال خدمات النطاق العريض في القرى والهجر عن طريق الشبكات اللاسلكية لأكثر من 25 ألف منزل، ونشر شبكة الألياف الضوئية للمناطق الحضرية حيث وصل عدد المنازل المتصلة بالألياف الضوئية حوالي 22 ألف منزل.

وأكد استمرار جهود الوزارة في المنطقة لنشر خدمات النطاق العريض في القرى والهجر عن طريق الشبكات اللاسلكية للوصول إلى تغطية ما يفوق 90 ألف مسكن في 600 قرية وهجرة يستفيد منها أكثر 600 ألف مواطن ومقيم ، ونشر خدمات النطاق العريض في المناطق الحضرية عن طريق الألياف الضوئية للوصول إلى أكثر من 22 ألف منزل متصل بالألياف الضوئية بنهاية عام 2020 .

يذكر أن وزارة الاتصالات عملت على تحسين سرعات الإنترنت المتنقل حيث نجحت في مضاعفة السرعات من 9 ميغا بت/ث إلى 44 ميغا بت/ث، وتحرير المزيد من الطيف الترددي لخدمات الاتصالات العامة التي تجاوزت 1100 ميجاهرتز، فضلاً عن ربط الشبكات الرقمية وتوطين حركة الانترنت بإنشاء مقسم الانترنت الوطني الأول، الذي يستهدف ربط الشبكات الرقمية وتوطين حركة الانترنت، ورفع كفاءة الأداء، وجودة خدمات الانترنت، ومواصلة الجهود لتعزيز تغطية المساكن في المناطق الحضرية بالمملكة بالألياف الضوئية، ساعيةً بذلك الوصول إلى 3,5 مليون منزل بنهاية 2020، وتوفير خدمات الانترنت عالي السرعة عبر الجيل الرابع إلى 555 ألف منزل في قرى وهجر مناطق المملكة.

نائب وزير الاتصالات البنية الرقمية جازان رؤية المملكة 2030

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة