| English

شراكة أكاديمية للتدريب في التقنيات الحديثة

19 نوفمبر 2020
شراكة أكاديمية للتدريب في التقنيات الحديثة

وقعت “الأكاديمية السعودية الرقمية” التابعة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، مذكرة تفاهم مع “أكاديمية الاتصالات السعودية” التي تعد إحدى مبادرات شركة الاتصالات السعودية STC، وذلك بهدف تجسيد مبدأ التعاون الذي يسهم في دفع عجلة التنمية في المملكة، وتحقيق تطلعات الجهتين في التعاون البناء في المجالات المشتركة، ووضع إطار لذلك لإثراء العمل بالجانب المهني والعملي، وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالات القيادة والتكنولوجيا الرقمية.
ووقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي للأكاديمية السعودية الرقمية محمد بن عبدالمحسن السحيم، ونائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بشركة الاتصالات السعودية عميد أكاديمية الاتصالات السعودية المهندس أحمد بن مسفر الغامدي، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.
واتفق الطرفان، على المشاركة في تدريب وتطوير الفئات المستهدفة للطرفين من حديثي التخرج ومن هم على رأس العمل والقيادات في مجالات التقنيات الرقمية (تقنيات الأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، وعلوم تحليل البيانات، وتقنيات الاتصالات الرقمية الحديثة، والقيادة الرقمية)، والاستفادة المشتركة من كفاءات ومهارات المستفيدين من البرامج التدريبية، إضافةً إلى التعاون المشترك بإقامة الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل والأنشطة، وبحث سبل الرعاية المشتركة للبحوث والمتميزين في المجالات التي تهم الطرفين، والاستفادة من مرافق الطرفين، إلى جانب تقديم الخدمات الاستشارية في مجال التدريب والتطوير، وتقديم اختبارات قياس وتقييم قدرات وكفاءات للمتدربين والموظفين والقيادات وتصميم الاحتياجات والخطط التطويرية.
وحول المذكرة، أوضح الرئيس التنفيذي للأكاديمية السعودية الرقمية محمد السحيم أن الشراكة مع “أكاديمية الاتصالات السعودية” تدعم جهود الوزارة ممثلةً في الأكاديمية والمعنية بالارتقاء بالكفاءات الرقمية الوطنية، مشيراً إلى أن الأكاديمية تتابع منذ فترة البرامج التي تقدمها الأخرى في سبيل ذات الهدف لذا كان الحرص على تأطير شراكتنا بما يسمح لنا من توسيع نطاق وصولنا إلى المزيد من أبناء وبنات الوطن، متمنيًا أن تكون هذه الاتفاقية خطوة أولى في رحلة تعاون طويلة مع الأكاديمية وأن نتمكن من الاستفادة من خبرتهم ومعارفهم لتطوير مناهج مخصصة في المجالات التعليمية والتطويرية والتقنية تسهم في تأهيل الكوادر الوطنية للوظائف النوعية في مجال التقنيات الحديثة والمتقدمة، وتنمية قدرات الموهوبين والمبدعين في المهارات الرقمية، وتوظيف طاقاتهم الإبداعية لتقديم ابتكارات نوعية تدعم مسيرة التحول الرقمي بوصفه واحدًا من أهم مستهدفات رؤية المملكة 2030 على صعيد بناء مجتمع رقمي، وحكومة رقمية، واقتصاد رقمي مزدهر، ومستقبل أفضل للمملكة.
من جانبه، أشار المهندس أحمد الغامدي إلى أن التعاون مع وزارة الاتصالات ممثلةً في الأكاديمية خطوة مهمة في مسيرتنا كمؤسسة وطنية تضع نصب أعينها تأهيل وتطوير القدرات الرقمية لأبناء وبنات الوطن، مؤكدًا أن التزام “الأكاديمية السعودية الرقمية” بتنمية رأس المال البشري في القدرات الرقمية وربطها بمهن المستقبل في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لإعداد جيل وقيادة شابة لمواكبة التطورات التقنية المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، من خلال برامج نوعية متخصصة معدة وفق أحدث أساليب التدريب العملية والتطبيقي يجعلنا فخورين بالتعاون معها، مضيفًا أن الأكاديميتين تجمعهما رؤية مستقبلية مشتركة وهذه الاتفاقية ستجعلهما تبذلان جهودًا أكبر لضمان تحقيق أثرٍ مضاعف.
تجدر الإشارة إلى أن الأكاديمية السعودية الرقمية تهدف إلى تنمية رأس المال البشري في القدرات الرقمية مواكبةً للتطورات التقنية المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، وليكونوا جزءًا فاعلًا في تحقيق التحوّل الرقمي المنشود، ودعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة.

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة