| English

تقرير : الإنفاق على تقنية المعلومات في المملكة مهيئاً للنمو بنسبة 23 بالمائة

ظلت الإستثمارات الحكومية في تقنية المعلومات والاتصالات تسهم إسهاما ملحوظاً في صياغة التحوّل الذي يشهده الإقتصاد القائم على الابتكار في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال تحسين مستويات التنمية وتعزيز نمو الأعمال التجارية وزيادة الإنتاجية، وفقًا لخبراء يشاركون الشهر المقبل في حدث “أسبوع جيتكس للتقنية” في دبي.   وأصبح الإنفاق الكلي على تقنية المعلومات في المملكة- التي تُعتبر أكبر أسواق تقنية المعلومات في الشرق الأوسط- مهيئاً للنمو بنسبة 23 بالمئة من 11.5 مليار دولار في العام 2014 إلى 14.2 مليار دولار في 2017، حسب تقرير  “توقعات إنفاق الأسواق المتخصصة على تقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية 2013-2017″، الصادر عن شركة “آي دي سي” للأبحاث.   وبين التقرير أن القطاع الحكومي سيكون أسرع القطاعات المتخصصة نموًا في هذه الفترة، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 12.9 بالمئة. ويجري توجيه الاستثمارات في المملكة استنادًا إلى خطة التنمية التاسعة، التي تتوقع تحقيق زيادة بنسبة 27 بالمئة في الإنفاق الحكومي، ليرتفع من 150 مليار ريال في العام 2009 إلى 191 مليار ريال في 2014.   وتُغذّي الاستثمارات التي تقودها الحكومة بتقنية المعلومات والاتصالات في مجال الخدمات الإلكترونية، إلى جانب الاستثمارات في البنية التحتية، نمو الاقتصاد السعودي القائم على المعرفة، وذلك في ضوء احتلال المملكة للمرتبة السادسة عالميًا في استخدام تقنية المعلومات والاتصالات الحكومية، وفقًا لمؤشر الجاهزية الشبكية 2014 التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي.   ووفقًا لتقرير “الإعلام الاجتماعي العربي” السادس، الصادر عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، فان  سكان المملكة العربية السعودية يعدون من بين أصغر الشعوب المهتمة بالتقنية والإعلام الاجتماعي سنًّا في العالم، إذ يقلّ سنّ نصف السكان عن 25 سنة، كما أن 40 بالمئة من مستخدمي “تويتر” العرب هم من المملكة، .   وكانت أكثر من 500 جهة من المؤسسات والشركات من القطاعين العام والخاص بالمملكة قد شاركت في دورة 2013 من “أسبوع جيتكس للتقنية”، في مشهد يُبرز الطلب المتزايد على أفضل الممارسات بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات.  
arabiangazette

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة