| English

تتضمن إنشاء مركز للابتكار وتسريع الحلول الرقمية:

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرم مذكرة تعاون مع مجموعة "ديفوتيم" العالمية

17 أبريل 2018
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرم مذكرة تعاون مع مجموعة "ديفوتيم" العالمية
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرم مذكرة تعاون مع مجموعة "ديفوتيم" العالمية

في خطوة تهدف إلى بناء بيئة رقمية تحتضن وتنمي وتستقطب العقول والمهارات في مجال التحول الرقمي، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في القطاع وبما يساهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية وما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030، أبرمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أمس الاثنين 30 رجب 1439هـ الموافق 16 أبريل 2018م، مذكرة تعاون مع مجموعة ديفوتيم العالمية. بمقر الوزارة بالعاصمة الرياض.

وقد وقع الاتفاقية كل من سعادة وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان، ومن الجانب الاخر نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ديفوتيم العالمية لشؤون الشرق الأوسط وتركيا المهندس أسامة بن صالح الغول وذلك بحضور الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي لمجموعة ديفوتيم العالمية السيد ستانسلاس بينتزمان والسيد عبد الله امارة الشريك التنفيذي والمدير العام لشركة ديفوتيم في السعودية.

وتضمنت الاتفاقية إنشاء مركز للابتكار وتسريع الحلول الرقمية، والذي سوف يكون بوابة لتقديم خدمات التحول الرقمي في المملكة ودعم برامج التحول الرقمي للجهات الحكومية، وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط. وسوف يقدم المركز وظائف وفرص تدريبية ذات مهارات عالية لدعم برامج التوطين في إطار رؤية 2030 وسيكون مركزا للابتكار واحتضان رواد الأعمال في القطاع من خلال تحفيز نماذج أعمال رقمية مبتكرة. كما تضمنت الاتفاقية مبادرات لتنمية رأس المال البشري في القطاع من خلال تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في المجالات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وخلق فرص عمل نوعية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، بما يسهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية وبما يساهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠، ودعم برامج التحول الرقمي في المملكة، من خلال كيان محوري وتقديم خدمات مركز الابتكار والحلول الرقمية.

وصرح سعادة الدكتور الثنيان أن الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة ديفوتيم العالمية تأتي ضمن إطار خطة عمل وأهداف مبادرات الوزارة للعام 2020م والتي تشمل بناء بيئة رقمية جاذبة تعمل على احتضان وتنمية واستقطاب العقول والمهارات في التحول الرقمي ودعم وتعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والتكنولوجيا الحديثة، وبين سعادته أن الاستثمار في الكوادر الوطنية وتمكينهم يعد من أهم ركائز النجاح لضمان استمرار التنمية والريادة في المملكة، وبذلك تعكف الوزارة على عقد العديد من الشراكات الخلاقة والنوعية مع العديد من الجهات في القطاعين العام والخاص بما يضمن التكامل والتعاون وتوحيد الجهود لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

من جانبه ، أوضح السيد ستانسلاس بينتزمان الرئيس التنفيذي لمجموعة ديفوتيم العالمية أن شركة ديفوتيم كشركة ريادية في مجال التحول الرقمي و استشارات الاعمال تفتخر بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات خلال العقدين الماضيين وأضاف أن التحول الذي تشهده المملكة ضمن رؤية المملكة 2030 يتطلب من جميع الشركاء تقديم الدعم اللازم لتعزيز ثقافة الابتكار وتمكين الكوادر الوطنية لقيادة التحول الرقمي في المملكة وعليه فإن مجموعة ديفوتيم قد أطلقت مؤخراً مبادرة   (KnowledgeUp) العالمية والتي تأتي ضمن مسؤولية مجموعة ديفوتيم المجتمعية في ٢٠ دولة حول العالم وذلك  لدعم وتطوير الكفاءات الرقمية و الريادية حول العالم  و في المملكة العربية السعودية تحديداً لدعم رؤية المملكة ٢٠٣٠، و مساهمةً منها في إثراء برامج التحول الرقمي و القدرات الرقمية المحلية وفق أفضل الممارسات العالمية.
 

وزارة الاتصالات

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة