| English

شملت تطوير المناهج والمسارات التعليمية الرقمية وتأهيل الطلاب والطالبات لمواكبة متطلبات سوق العملوتحفيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار :

وزارة التعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرمان مذكرة تعاون مشترك

23 أبريل 2018
وزارة التعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرمان مذكرة تعاون مشترك
وزارة التعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرمان مذكرة تعاون مشترك

بهدف التعاون وتوحيد الجهود فيما يختص بتنمية رأس المال البشري في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وبما يساهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية، تم توقيع مذكرة تعاون بين كل من وزارة التعليم و وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ، صباح اليوم الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق 23 أبريل 2018م ، وقد وقع الاتفاقية كل من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، وذلك في مقر وزارة التعليم بالعاصمة الرياض.

وسيتم من خلال الاتفاقية التعاون في عدة مسارات، شملت على سبيل المثال لا الحصر: تطوير المناهج والمسارات التعليمية بما يتوافق واحتياجات المستقبل الرقمية، و تطوير المهارات الرقمية لدى المعلمين والمعلمات، و تدريب الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات على المهارات الرقمية اللازمة لسوق العمل خصوصا فيما يتعلق بتقنيات المستقبل، و تنظيم الفعاليات والمسابقات، و تحفيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في القطاع التعليمي، و تبادل المعلومات والبيانات والإحصاءات والدراسات بين الوزارتين.

من ناحيته، أكد المهندس عبدالله بن عامر السواحه بأن الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التعليم تأتي ضمن إطار خطة عمل وأهداف الوزارة لعام 2020م والتي تهدف الى بناء بيئة رقمية تستقطب وتحتضن وتنمي العقول والمهارات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات لتحقيق التحول الرقمي دفعاً لعملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية، مبيناً معاليه على أهمية الاستثمار في القدرات والكوادر الوطنية والذي يعد من أهم ركائز وممكنات النجاح لضمان استمرار التنمية والريادة في المملكة، مؤكدا أن وزارة التعليم هي الشريك الأمثل في هذا المجال حيث أن التعليم يعتبر الرافد الأساسي لتنمية رأي المال البشري، مشيراً في ذات الوقت إلى أن سياسة الوزارة في عقد الشراكات مع الجهات ذات الصلة تهدف إلى  تحقيق التكامل والتعاون وتوحيد الجهود بما يخدم أهداف رؤية المملكة 2030.

كما أوضح معاليه أن الوزارة بالشراكة مع وزارة التعليم ستعمل على تطوير المناهج والمسارات التعليمية في التعليم العام والجامعي بما يتوافق مع احتياجات المستقبل الرقمية في مجالات متعددة مثل الذكاء الاصطناعي، و انترنت الأشياء، و الروبوتيك، و الحوسبة السحابية، و الواقع الافتراضي والواقع المعزز، وغيرها من المجالات المستقبلية بهدف اعداد الجيل الحالي لأخذ دور ريادي في وظائف المستقبل.

وزارة الاتصالات وزير الاتصالات وزارة التعليم رؤية 2030

تقييم المحتوى:
معدل التقييم:

أخبار ذات علاقة