| عربي

نمو حجم التجارة الإلكترونية في السعودية إلى 13 مليار دولار في عام 2015

توقعت إحصاءات جديدة نمو حجم التجارة الإلكترونية في المملكة خلال العامين المقبلين إلى 50 مليار ريال (13 مليار دولار)، وأن تهيمن السعودية على 45% من حجم التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط.
وتعد التجارة الالكترونية  حديثة نسبيا في المنطقة مقارنة مع الدول المجاورة، وأن هناك عوامل عديدة ساعدت في نموها في المنطقة منها الإنترنت وما يتعلق به، والبيئة القانونية مقرونة مع اللوائح المحدودة على هذا النوع من النشاط.
وذلك ما ذكرته نورة العبد الكريم، المديرة التنفيذية لمركز دعم وتطوير الأعمال بجامعة الأميرة نورة، أمام المنتدى الأول لسيدات الأعمال حول التجارة الإلكترونية الذي عقد في الرياض أخيرا.
وقالت العبد الكريم أن التحدي الأكبر الذي واجههم تمثل في الجانب الفني، ولكن أغلب المشكلات كانت محصورة في المشروعات الناشئة. وتوقعت أن يزيد حجم  التجارة الإلكترونية  في السعودية إلى 50 مليار ريال بحلول عام 2015.
وأضافت المسؤولة في جامعة الأميرة نورة، أن 60% من أصحاب المواقع الإلكترونية التجارية من النساء، وأن منصة "عالم حواء" تقدم الخدمة لـ250 من سيدات الأعمال.
وأوضحت العبد الكريم أن واحدة من المشكلات الكبيرة التي كانت تواجههم تمثلت في توفير آلية أو نظام دفع يمكن الاعتماد عليه في التجارة الإلكترونية في المملكة.
وذكرت دُنى السياري، مالكة متجر قرطاسية إلكتروني، أن أصحاب هذه المواقع يحتاجون مزيدا من التوعية في إدارة مشاريعهم، وكذلك الخبرة في التعامل مع المستثمرين، وأضافت: "إننا نحتاج لتوعية أصحاب هذه المواقع لجعل مواقعهم أكثر نجاحا"، مؤكدة أن المرحلة الأولى مهمة للغاية.
ومن جانبها، أشارت شروق العوفي، وهي أيضا سيدة اعمال، إلى أن المشكلة الكبرى التي واجهتها تمثلت في قبول الناس للشراء مباشرة من الموقع الإلكتروني.
وأوضحت جواهر المقبل التي تدير موقعا لمبيعات الأزياء بالتجزئة، أنها تشجع فتح مزيد من القنوات للتعامل مع الزبائن إذا كان عن طريق الدفع بعد استلام البضاعة أو التعامل عبر مواقع التسويق الاجتماعية.
    المصدر: samenacouncil

Rating Content:
Average Rating:

Related News