| عربي

بتسخير كافة التقنيات الحديثة لخدمتهم:

وزارة الاتصالات تطلق مبادرة نوعية لتمكين "الصم وضعاف السمع" تحت شعار #قلوبنا_تسمعكم لتعزيز دورهم في المجتمع

06 Nov 2018
وزارة الاتصالات تطلق مبادرة نوعية لتمكين "الصم وضعاف السمع" تحت شعار #قلوبنا_تسمعكم لتعزيز دورهم في المجتمع

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم الثلاثاء 28 صفر 1440هـ الموافق 6 نوفمبر 2018م مبادرة مجتمعية متخصصة لتمكين "الصم وضعاف السمع" تحت شعار #قلوبنا_تسمعكم، لتسخير كافة التقنيات الحديثة لتمكين الصم وضعاف السمع من ممارسة حياتهم والقيام بمهامهم، وتعزيز دورهم في المجتمع، مما يؤكد حرص الوزارة على استثمار الثورة التقنية لإحداث نقلة نوعية في تذليل معظم التحديات التي تواجه الذين لديهم قصور سمعي كامل أو جزئي للتواصل مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي.

وأعرب معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، في تصريح بهذه المناسبة عن سعادته بإطلاق هذه المبادرة الهادفة لتمكين الصم وضعاف السمع في مملكتنا الغالية، من خلال الدور الهام الذي تضطلع به المبادرة في التشجيع على الابتكار في مجال التقنية بالمجالات التي تستهدف الصم وضعاف السمع، وتعزيز دورهم في خدمة مجتمعهم كجزء أساسي من تكوينه، بالإضافة إلى تنمية مهارات الصم وضعاف السمع وصقل مواهبهم المختلفة في خدمة مجتمعهم، والتعرف عن كثب على التحديات التي تواجه الصم وضعاف السمع في مجال التقنية وآلية تذليلها، فضلاً عن إتاحة الفرصة للتعاون بين كافة الجهات المعنية بتقديم الخدمات للصم وضعاف السمع لتوحيد الجهود والاستفادة من التجارب المقدَّمة في هذا المجال.

وقال معالي الوزير السواحه، إن المبادرة تسعى إلى تحقيق رسالة سامية، وانها مبادرة تقوم على مبدأ الشراكة مع القطاع العام والخاص بما يتوافق مع مبدأ المسئولية الاجتماعية، وكذلك تحقيق "الكفاءة والأهلية" باعتبار الأصم وضعيف السمع أشخاص لديهم إمكانيات قد تتفوق على غيرهم لذا يجب استثمار قدراتهم الإبداعية في إتاحة الفرصة لهم بالمشاركة في  الفعاليات والأنشطة، إلى جانب ترسيخ "مبدأ الشراكة" بين مختلف الجهات لخدمة أفراد المجتمع بكافة شرائحه، وتأكيد "الاستدامة" لان التقنية وتطورها في سباقٍ مع الزمن وفئة الصم وضعاف السمع جزء من تكوين المجتمع ولذلك تسعى المبادرة إلى إيجاد آليات تكفل استدامة تطور تلك التقنيات ومراعاتها لخصائهم واحتياجاتهم.

وأضاف معالي الوزير، أن مبادرة #قلوبنا_تسمعكم تستهدف جميع فئة الصم وضعاف السمع، والجهات الغير ربحية بما فيها التطوعية التي تُعنى بفئة الصم، والجهات الحكومية والخاصة التي تتقاطع خدماتها مع احتياجات الصم وضعاف السمع، للتعاون الهادف والبناء والعمل سوياً لتحقيق النفع والفائدة لدعم فئة الصم وضعاف السمع في الصعوبات التي تواجههم في مجالات الصحة والتعليم والقضاء والأمن، مشيداً بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمؤسسات الخيرية في هذه المبادرة لتحقيق أهدافها المنشودة.

وتتضمن المبادرة إطلاق مسابقة تقنية كبرى لتطوير تطبيقات رقمية لخدمة فئة الصم وضعاف السمع في جميع مجالات الحياة، وقيام وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بدعم تلك التطبيقات والتقنيات من خلال المسابقة التي تطلقها وكالة صناعة التكنولوجيا بالوزارة ، انطلاقاً من حرص الوزارة الدائم على دعم جميع المبادرات التقنية الهادفة إلى خدمة كافة شرائح المجتمع، وتشجيع الابتكار ونشر الثقافة التقنية والرقمية لتحقيق رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي لإيجاد بيئة عامرة ومستقبل أفضل للمملكة.

وتسعى المبادرة إلى الحصول على الدعم المطلوب والذي يتضمن المساهمة في توظيف الصم في قطاعات الاتصالات، والطلب من شركة ابل وجوجل إضافة كيبورد مزودة بأحرف الصم وضعاف السمع بشكل رسمي، والمساهمة في توظيف الصم وضعاف السمع في القطاعات الحكومية، والبحث عن مبرمجين للعمل على برنامج عبر، إلى جانب إضافة خاصية ترجمة المواقع الحكومية بالغة الإشارة، وترجمة جميع القرارات الحكومية بالغة الإشارة، والإعلان عن المنصات الداعمة للصم (منصة هدهد)، وتصميم باقات خاصة لفئة الصم والمترجمين من شركات الاتصالات، والحصول على اعتماد من منظمة (W3C) للمواقع الالكترونية الحكومية، وتفعيل خدمة TTY .

وزارة الاتصالات وزير الاتصالات #قلوبنا_تسمعكم

Rating Content:
Average Rating:

Related News