الحملات

الحملات

جائزة الابتكار الرقمي

تأتي جائزة الابتكار الرقمي مُعززة لثقافة الابتكار والبحث والتطوير الرقمي وتنمية القدرات الرقمية وتحسين مفهوم ريادة الأعمال وذلك من خلال تحفيز الباحثين وحاملي براءات الاختراع الرقمية، والعمل على تحويل مشاريع الأبحاث والاختراعات الرقمية الى نماذج أعمال رقمية من الممكن أن تصبح فرص تجارية رياديّة .

رواد التقنية

روّاد التقنية هو برنامج افتراضي يُشجّع إيجاد حلول تقنية تُسلّط الضوء على إمكانات المستقبل، حيث يدعم البرنامج روّاد الأعمال لتطوير أفكار جديدة في مسار حاضنة الأعمال، وكما يُسهّل تنمية المشاريع الناشئة في مسار مسرعة الأعمال.

التحديات الرقمية

سلسلة تحديات تهتم بالتقنيات الناشئة، كل تحدي مكون من عدة مراحل ولكل تحدي تقنية خاصة فيه.

روّاد الألعاب

برنامج متكامل يتضمن مرحلة التدريب المكثف وينتهي بمرحلة الاحتضان أو التوظيف. يهدف المشروع إلى استقطاب أفضل المعاهد في مجال تصميم الألعاب الإلكترونية لتقديم برنامج لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية أكاديميًا وتطبيقيًا في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية وينبثق من هذا البرنامج شركات ناشئة يتم بعد ذلك احتضانها في مسرعة أعمال محلية ويتم من خلالها توفير برامج الدعم المختلفة لدعم الشركات الناشئة والتي تتوافق مع استراتيجية وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ورؤية المملكة 2030.

التنمر الإلكتروني

في وقت أصبحت التقنية فيه إحدى أساسيات الحياة لارتباطها بعدد من الخدمات الأساسية بشكل يومي كالعمل والتعليم والصحة، أصبح وجودها مهم في كل منزل ولكل فرد. الأمر الذي جعل وصول الأطفال والناشئين لها سهل وسريع، وكالعالم الحقيقي يوجد جانب غير مرغوب فيه لهذا العالم الافتراضي مثل المحتوى والاستخدام غير الأخلاقي لهذه الوسيلة، ويُعد التنمّر الإلكتروني أحد أبرز مشاكل العصر الحديث المرتبطة بالتقنية والتي يمتد أثرها لحياة الأشخاص لتسبب مشاكل يؤدي بعضها لاضطراب السلوك وقد تصل للانتحار. جاءت حملة علّم واستريح لرفع الوعي بآفة التنمّر الإلكتروني ضمن جهود الوزارة في رفع الثقافة الرقمية لدى أفراد المجتمع من الأطفال والبالغين عبر الحملات التوعوية المختلفة. تستهدف الحملة الأطفال وأولياء الأمور، بتعرفيهم بأبرز الإيجابيات والسلبيات للعالم الرقمي وكيف يمكنهم حماية أنفسهم من المخاطر والاستفادة القصوى من العالم الرقمي في التعليم والترفيه. .